خمس روائع معمارية معاصرة تستحقّ المشاهدة

By Team GQ Middle East
12 November 2018
من مسجد الشيخ زايد إلى برج خليفة، نستحضر لكم مجموعة من أكثر المعالم المعمارية شهرة في المنطقة

يشتهر الشرق الأوسط بكثير من المباني المعاصرة الرائعة، والممهورة بتواقيع أفضل المعماريين في العالم، الذين تركوا بصماتهم على بعض من أبرز المعالم المعمارية. في ما يلي خمس من هذه الصروح.

1. برج كيان، دبي، الإمارات العربية المتحدة

ثمة عشرون ناطحة سحاب في دبي تفوق برج "كيان" ارتفاعاً، إلا أن هذا المبنى الذي يبلغ 306 أمتار علواً، والمكوّن من 75 طابقاً، هو أعلى برج ملتوٍ في العالم. حيث يلتفّ البرج ويلتوي تسعين درجة من الأعلى إلى الأسفل. هذا المبنى المخصص للشقق السكنية الفاخرة الذي صمّمه "سكيدمور، أوينغز أند ميريل"، يعتبر الأكثر لفتاً للأنظار في إمارة دبي المعروفة بمعالمها المعمارية المميّزة.

روائع معمارية

2. مركز الملك عبد الله للدراسات والبحوث البترولية، الرياض، المملكة العربية السعودية

تمّ افتتاح مركز الملك عبد الله للدراسات والبحوث البترولية (كابسارك) في الرياض عام 2013، وهو مؤسسة متعدددة الأغراض بنيت لتكون بوتقة للأبحاث المتعلقة بالتحديات التي تواجهها الطاقة في العالم. وفي سبيل هذا الهدف النبيل، كان مناسباً أن تصمّم "زها حديد" مبنى "كابسارك" المكوّن من هيكلية من "التشكيلات المؤلّفة من وحدات ثُمانية الأضلاع". يتكوّن المركز من خمسة مبانٍ على مساحة  تبلغ 70 ألف قدم مربّع. 

3. برج خليفة، دبي، الإمارات العربية المتحدة

برج خليفة الذي تمّ افتتاحه عام 2010، هو أطول مبنى في العالم. هذا المعلم المعماري المميز في دبي هو الأكثر شهرة في الشرق الأوسط قاطبة، وهو عبارة عن برج شاهق قوامه 163 طابقاً بعلو يبلغ 828 متراً. وقد قام المهندس المعماري الذي صمّمه، أدريان سميث، الذي كان يعمل في السابق في سكيدمور أوينجز وميريل، وحالياً في شركة أدريان سميث + جوردون جيل للهندسة المعمارية، بتصميم برج جدة في المملكة العربية السعودية أيضاً، ولكنه لا يزال قيد الإنشاء. ومن المتوقّع أن يصبح برج جدّة لدى اكتماله عام 2020،  أطول برج في العالم حيث يبلغ ارتفاعه ألف متر، أي أعلى من برج خليفة بما يبلغ 172 متراً. و حتى ذلك الحين، يحتفظ برج خليفة بالرقم القياسي لأعلى مبنى في العالم.

روائع معمارية

4. مبنى مجلس الأمّة الكويتيّ، الكويت

مبنى مجلسّ الأمة الكويتيّ الذي تم افتُتح عام 1982، في مدينة الكويت، هو مقرّ البرلمان الوطني المنتخب في الدولة، وهو أقدم مبنى في هذه القائمة، ولكن حتماً لا يمكن التغاضي عنه. فهو من تصميم المهندس المعماري الدنماركي يورن أوتزون، المصمم الحائز على جائزة بريتزكر للهندسة المعمارية عن دار أوبرا سيدني الشهيرة في سيدني، أستراليا، وهو تحفة فنية بحدّ ذاته.

5. جامع الشيخ زايد الكبير، ابوظبي، الإمارات العربية المتحدة

بقبابه الرخامية البيضاء البالغ عددها 82 قبّة، ومآذنه الأربع التي تبلغ 107 ارتفاعاً، فإن جامع الشيخ زايد الكبير هو الأكبر في الإمارات العربية المتحدة. هذا المسجد هو ثمرة تصوّر صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، حاكم دولة الإمارات الراحل، والذي حكم أبو ظبي بين عامي 1971 و 2004، وهو مستوحى من الطرز المعمارية من جميع أنحاء الشرق الأوسط والتي صممها المهندسون المعماريون البريطانيون والإيطاليون والإماراتيون. يتّسع المسجد المتألق لأربعين ألف مصلٍّ ألف، وقد تمّ افتتاحه عام 2007 ليكون تحفة فتيّة معمارية من تحف للهندسة المعمارية الإسلامية الحديثة وإشادة تليق بمن هو "والد الاّمّة".

روائع معمارية